الزمالك يتحرك قانونيا ضد وليد سليمان بسبب عبد الشافي

عبدالرحمن سليمان
كورة عربية
عبدالرحمن سليمان24 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الزمالك يتحرك قانونيا ضد وليد سليمان بسبب عبد الشافي

أعلن رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك مرتضى منصور، التحرك قانونيا ضد وليد سليمان، بعد التدخل المشترك مع ظهير أيسر نادي الزمالك محمد عبد الشافي، في القمة 120، والتي نجح نادي الزمالك في حسمها لصالحه، في واحدة من المباريات المثيرة بين الفريقين، والتي انتهت بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ونشر مرتضى منصور من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بيانا أعلن من خلاله الآتي: “رفض المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك اعتذار وليد سليمان لاعب النادي الأهلي..وقرر مجلس إدارة النادي تقديم شكوى ضد اللاعب إلى الاتحاد المصري والاتحاد الدولي (فيفا) بأسماء اللاعبين الذين اعتدى عليهم اللاعب وتعمد اصابتهم، وأخرهم محمد عبد الشافي الظهير الأيسر للفريق الكروي بنادي الزمالك،وأكد مجلس إدارة الزمالك أن اعتداء وليد سليمان على عبد الشافي في مباراة رسمية في الدوري المصري، يحرم الزمالك من جهود اللاعب لمدة شهرين وهو الظهير الأيسر الأساسي للفريق رغم حاجة الفريق إليه قبل ارتباطات الفريق لمنافسات مباريات دوري أبطال أفريقيا”. 

وأضاف البيان: “ويؤكد مجلس الإدارة على رفضه لاعتذار وليد سليمان الذي قام بزيارة لاعب الزمالك في المستشفى لعلمه بتجهيز النادي شكوى ضده بكل الإصابات التي تسبب بها للاعبي الدوري،ويؤكد رئيس نادي الزمالك المستشار مرتضى منصور أنه ليس من حق اللاعب محمد عبد الشافي قبول اعتذار المدعو وليد سليمان او رفضه لأنه لم يعتدي عليه في منزله أو في المقهي انما تعمد هذا اللاعب ايذاء عبد الشافي اثناء مباراة رسمية في مسابقة الدوري الرسمية والاعتداء المتعمد على اللاعب محمد عبد الشافي لم ينتج عنه اصابتة فقط، بل تضمن الضرر ايضا حرمان نادي الزمالك من الظهير الأيسر الأساسي لمدة شهرين مما يؤثر على مسيرة النادي الناجحة وطموحاته في الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا، لذلك فإن زيارة اللاعب المؤذي للاعب الزمالك فهي مرفوضة ايضا ويذكرنا بموقف بالمثل المصري الشعبي الشهير “يقتل القتل ويمشي في جنازته”.

وأتم البيان: “ونشير إلى أن نادي الزمالك من سلطته قبول الإعتذار أو رفضه لأن النادي منظومة إدارية تحترم الجميع لكن هناك رفض تام لتصرفات البلطجة في الملاعب”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.