كادينا سر: كذب بارتوميو وصفقة نيمار وراء إصرار ميسي على الرحيل

عبدالرحمن سليمان
كورة عالمية
عبدالرحمن سليمان1 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
كادينا سر: كذب بارتوميو وصفقة نيمار وراء إصرار ميسي على الرحيل

كشفت تقارير صحفية، عن الأسباب التي دفعت الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، إلى طلب مغادرة القلعة الكاتالونية، تجاهل اتصالات رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، طيلة الفترة الفائتة، من أجل التوصل إلى حل ودي وإنهاء الأزمة بين الطرفين.

وبحسب ما ذكرت إذاعة “كادينا سير” الإسبانية، فإن ميسي قام برفض الرد على أي اتصال من طرف بارتوميو، وأنه مصر ومتعنت بشدة من أجل الرحيل عن برشلونة، مفضلًا الابتعاد عن النادي، وأبلغ النادي برغبته في فسخ التعاقد، كما أنه لم يحضر التدريبات تحت قيادة المدير الفني الهولندي الجديد للفريق رونالد كومان. وأوضحت الإذاعة الإسبانية، بأن ميسي لا يسامح بارتوميو لأنه كذب عليه، حيث نفى أنه وقع مع أنطوان جريزمان، في الموسم الماضي، وعندما جرى الإعلان عن الصفقة شعر بالخيانة، كما أنه يعتقد أن رئيس النادي لم يقم ببذل مجهود كبير لاستعادة النجم البرازيلي نيما ردا سيلفا، بعدما حالت 20 مليون يورو فقط دون عودته إلى النادي، إذ تقدم برشلونة بعرض بلغت قيمته 110 مليون يورو وإيفان راكيتيتش “65 مليون يورو” و توديبو 25 مليون يورو وعثمان ديمبلي، لكن باريس سان جيرمان طلب 20 مليون يورو، وهو ما رفضه برشلونة. ”

كادينا سير” أكدت أيضًا أن برشلونة قام بدفع 15 مليون يورو إضافية في صفقة جريزمان، كما أنه قام بالتوقيع مع مارتن برايثوايت مقابل 20 مليون يورو، ومن ثم فإن ميسي يعتقد أن الإدارة لم تتعامل بالشكل الأمثل مع ملف نيمار، وعندما تحدث ميسي وكومان بشأن استقدام صفقات جديدة للفريق، أبلغه المدير الفني الهولندي أن النادي يجب عليه في المقام الأول بيع لاعبين لكي يتثنى له الحصول على خدمات لاعبين جدد وهو ما جعل ميسي يشك في نوايا النادي بشأن إبرام صفقات جديدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.